Download App
AR
flag of UAE
UAE
Language
Region
Download App

هل الحمية الخالية من الغلوتين تساعد على إنقاص الوزن؟ | رايت بايت

الغلوتين هو عبارة عن بروتين موجود في الحبوب مثل القمح والشعير والشوفان. وعلى الرغم من أن الغلوتين يعتبر آمنًا لمعظم الأشخاص، إلا أن بعض الأشخاص قد يعانون من حساسية أو تحسس تجاهه. قد يتطلب ذلك الامتناع عن تناول الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين، مما يؤدي إلى اتباع حمية خالية من الغلوتين.

تشتهر الحمية الخالية من الغلوتين بشعبية متزايدة في الوقت الحاضر، ولا سيما بين الأشخاص الذين يعانون من حساسية الغلوتين أو داء القرحة الحساسة. ولكن هل تساعد هذه الحمية في فقدان الوزن؟ دعونا نلقي نظرة على ذلك.

أولاً: ما هو الغلوتين؟

الغلوتين هو بروتين يعمل على تماسك المكونات في الحبوب، ويعطي العجينة مرونتها وقوامها. ومع ذلك، قد يكون للغلوتين أضرار على الأشخاص الذين يعانون من حساسية الغلوتين أو داء القرحة الحساسة، حيث يمكن أن يتسبب في التهابات الجهاز الهضمي و أعراض مزعجة.

ثانياً، ما هي الحمية الخالية من الغلوتين؟

الحمية الخالية من الغلوتين تتطلب تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين، مثل القمح والشعير والشوفان، واللجوء إلى الأطعمة والمكونات البديلة التي لا تحتوي على الغلوتين، مثل الأرز والذرة والبطاطا والبقوليات والخضروات والفواكه.

ثالثاً، هل الحمية الخالية من الغلوتين تنقص الوزن؟

على الرغم من الاعتقاد الشائع بأن الحمية الخالية من الغلوتين تساهم في فقدان الوزن، إلا أن هذا الاعتقاد ليس بالضرورة صحيحًا. فعلى سبيل المثال، هناك العديد من الأطعمة الخالية من الغلوتين لكنها تحتوي على سعرات حرارية مرتفعة، مثل المعجنات الخالية من الغلوتين والوجبات السريعة الخالية من الغلوتين.

علاوة على ذلك، يمكن أن يتسبب اتباع الحمية الخالية من الغلوتين في نقص بعض العناصر الغذائية الهامة مثل الألياف وبعض الفيتامينات والمعادن التي توجد في الحبوب المحتوية على الغلوتين. قد يتطلب ذلك تعويضها من خلال تناول مصادر أخرى لهذه العناصر الغذائية.

بالتالي، قد يكون هناك انخفاض في الوزن مع الحمية الخالية من الغلوتين في حال تناول سعرات حرارية كافية والحفاظ على التوازن الغذائي العام. ومع ذلك، لا يمكن أن تعد الحمية الخالية من الغلوتين وحدها حلاً سحريًا لفقدان الوزن. يجب النظر في الحمية العامة والنشاط البدني وعوامل أخرى مهمة لتحقيق فقدان الوزن بطريقة صحية ومستدامة.

أخيرًا، تجنب الغلوتين ليس ضروريًا إلا إذا كنت تعاني من الحساسية أو داء القرحة الحساسة. إذا كنت تشعر بعوارض غير مريحة بعد تناول الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين، يجب استشارة الطبيب أو أخصائي التغذية الذي سيقوم بتشخيص الحالة وتوجيهك نحو الحمية الأنسب بناءً على احتياجاتك الشخصية. يمكنك حجز استشارة غذائية مع واحدة من أخصائيّ رايت بايت من خلال زيارة الموقع أو تحميل التطبيق!